وقد حصلت أمريكا الجنوبية على استقلالها من التاج الإسباني في نهاية عام 1823، بعد حروب الاستقلال الأمريكية الإسبانية، وتضم الكثير من المناطق الجغرافيّة الخلابّة مثل المناطق الجبليّة، والسهول، والأنهار والغابات.

دول قارة أمريكا الجنوبية
تضم قارة أميركا الجنوبية 12 ولاية، وهي:

الأرجنتين.
البرازيل.
بوليفيا.
تشيلي.
كولومبيا.
الإكوادور.
غويانا.
الأوروغواي.
الباراغواي.
بيرو.
فنزويلا.
سورينام.
وفيما يلي بعض المعلومات عن أشهر هذه الولايات وأهمها.

ولاية بوليفيا
الأصل في التسمية نسبةً إلى الجنرال بوليفار الذي حارب من أجل تحرير القارة من الاستعمار الإسباني، وتقع ولاية بوليفيا في الجزء الغربي من قارة أمريكا الجنوبية، وتحتل المرتبة الرابعة من حيث المساحة مقارنة مع دول أمريكا الجنوبية، حيث تقدر مساحتها بحوالي مليون متر مربع، ويبلغ عدد سكانها حوالي 200 مليون نسمة، وتضم تضاريسها المرتفعات الجبليّة؛ (جبال كورد ليرا، وجبال الأنديز)، والمناطق السّاحلية؛ (حوض الأمازون، وبحيرة تيتيكاتا التي تمتاز بمياه عاليّة العذوبة).

ومما يميز هذه الدولة وجود الآثار الهندية، ومنها؛ المتحف الوطني، وبوابة الشمس، والمعبد السري الواقع تحت الأرض، مما يجعلها معلماً أثرياً وحضارياً يقصده السياح من جميع أنحاء العالم.

ولاية البرازيل
تعد البرازيل ثالث أكبر دولة في أمريكا الجنوبية وأمريكا الشمالية، وتحتل المرتبة الخامسة من حيث المساحة حيث تبلغ مساحتها 8.5 مليون متر مربع، الأصل في التسمية يعود إلى الإمبراطورية البرتغالية، بالنسبة لتضاريسها الجغرافية فهي تطل على السواحل (الأمازون)، وفيها القمم الجبلية (الغيانا، وبيكو-دا-نبلينا)، وتملأ الأنهار الدولة حوالي 100 نهر؛(النّهر الأسود، البارانا، ونهر الإيجواسو).

ولاية تشيلي
تقع في الجزء الجنوبي لقارة أمريكا الجنوبية، تبلغ مساحتها حوالي 756 ألف كيلومتر مربع، وعدد سكانها حوالي 25 مليون نسمة، وهي عبارة عن شريط ساحلي طويل يضم الجزر والسهول الضيقة والسلاسل الجبلية (جبال الأنديز)، وتضم العديد من الأنهار.

ولاية كولومبيا
سميت نسبة إلى المستكشف كريستوفر كولومبوس، مساحتها صغيرة، ولكنها تمتاز بالمناطق الساحلية المطلة على المحيط الهادي وبحر الكاريبي والأمازون.

ولاية الأكوادور
الأصل في التسمية نسبةً لخط الاستواء؛ (كلمة الأكوادور باللغة الإسبانية تعني خط الاستواء)، تبلغ مساحتها حوالي 286520 كيلومتراً مربعاً، ويتكلم سكانها اللغة الإسبانية، وتضم تضاريسها المرتفعات الجبلية (جبال سيبيريا)، ومنطقة الأدغال، كما وتضم الجزر السّت والعديد من الخلجان.

ولاية غويانا الفرنسيّة
معروفة باسم (غويان)، وتقع على الساحل الشمالي لقارة أمريكا الجنوبية، تبلغ مساحتها حوال 86.5 ألف كيلومتر مربع، وعدد سكانها 230 ألف نسمة، تضم تضاريسها الشريط الساحلي؛ (المحيط الأطلسي)، والجبال؛ (جبل أكونكاجوا وجبال الأنديز)، وتضم العديد من الأنهار (نهر غراندي دي سان خوان ونهر موجينيت)

ولاية الأكوادور
إحدى أهم الولايات الموجودة في القارّة، حيث تعد البلد الوحيد تقريباً التي ليس لها حدود مع البرازيل، ويتحدّث أهلها اللغة الأسبانيّة وهناك 11 لغة أخرى، وتبلغ مساحتها حوالي 286520 كيلو متر مربع، وتعود تسميّة ولاية الأكوادور بهذا الاسم نسبة لخط الاستواء فكلمة أكوادور تعني باللغة الإسبانيّة خط الاستواء؛ لأنّها تقع تماماً في خط الاستواء في الجزء الغربي الشّمالي من القارّة.

بالنّسبة لتضاريس الدّولة فهي تضم كل من السهول السّاحليّة ومنها نهر”كوستا” الذي يغطي ما نسبته ربع مساحة الولاية، كما وتضم العديد من المرتفعات الجبليّة ومنها جبال سيبيريا المشهورة، ومنطقة الأدغال التي تغطي نصف مساحة الدّولة تقريباً، كما وتضم الجزر السّت المعروفات في الدّولة، وهناك العديد من الخلجان السّاريّة في الولاية.

ولاية غويانا الفرنسيّة
وهي إحدى ولايات القارّة المعروفة باسم “غويان” وتقع على السّاحل الشّمالي للقارّة، وتبلغ مساحتها ما يقارب 86 ألفاً ونصف كيلومتر مربع، وقد بلغ عدد السكّان فيها حوالي 230 ألف مواطن كما تشير إحصائيّة عام 2009م، أمّا عن الموقع الجغرافي والتّضاريس، فهي تتكوّن من منطقتين وهما: الشّريط السّاحلي الذي سكنه العديد من المواطنين والجزء الآخر هو عبارة عن الجزر التي تملأ الغابات التي يصعب اختراقها، وهناك العديد من الجبال ومنها جبال توماك الأشهر في الولاية.

ولاية الأرجنتين
هي إحدى أهم الدول الموجودة والمشهورة في قارّة أمريكا الجنوبيّة، تبلغ مساحتها ما يقارب مليون متر مربع، وبالنّسبة للحدود الجغرافيّة للدّولة فيحدها من الشّرق كل من الأوروغواي والبرازيل، ومن الغرب والجنوب تحدها دولة تشيلي، ومن الشمال يحدها كلٍ من بوليفيا والباراغواي. وقد سميّت الأرجنتين بهذا الاسم نسبة للفضّة، فكلمة أرجنتينوم تعني باللغة اللاتينيّة الفضّة، مع أنّها لا تحتوي على مناج للفضّة، ولكن لأنّ الغزاة والطّامعين فيها قد داهموها بحجّة أنّها تحوي الفضّة، أمّا عن التّضاريس المشتهرة فمنها الجبال مثل جبل أكونكاجوا وجبال الأنديز التي تمتّد في كل القارّة تقريباً، وعن حدودها السّاحليّة فمنها سواحل المحيط الأطلس، وريودي لا بلاتا، كما وتضم العديد من الأنهار ومنها نهر غراندي دي سان خوان ونهر موجينيت الشهيرة.

هذه بعض المعلومات القليلة جداً عن القارّة، ولكن من أجل أن نحيط القارئ بمدى أهميّة هذه القارّة، وكم هي ذات تاريخ وتضاريس ومواقع حضاريّة ومكانة اقتصاديّة عاليّة جداً، وتعد دولها من أكثر الدول إنجازاً وتقديماً في العالم في شتّى المجالات.

أمريكا الجنوبية
أميركا الجنوبية إحدى قارات العالم الجديد، و تقع في القسم الغربي لخط غرينتش، وتحتل الجزء الجنوبي من نصف الأرض الغربي، وتبلغ مساحة أمريكا الجنوبية 17,818,508 كم، وعدد سكانها حوالي 371 مليون نسمة، تعد قارة أمريكا الجنوبية رابع قارة من حيث المساحة؛(بعد قارة آسيا وقارة أفريقيا وقارة أمريكا الشمالية)، والخامسة من حيث تعداد السكان؛ (بعد قارة آسيا وقارة أفريقيا وقارة أوروبا وقارة أمريكا الشمالية).

 

 

admin
admin

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *